الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحذروا الخطط الجهنمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
 
 
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 06/04/2012
المزاج المزاج : الحمد لله


مُساهمةموضوع: أحذروا الخطط الجهنمية   السبت مايو 12, 2012 6:56 pm

إحذروا الخطط الجهنمية للفتك بشباب الأمة



اجتاحت مجتمعاتنا العربية فوبيا الدراما التركية باللهجة السورية مؤخرا و تهدمت الخطوط الحمر و الباقي أظلم .

يقول لها صديقها : ( حرام الزواج من الآن ، يجب أن نستمتع بالدنيا و نسافر و
نعيش اللذة بأقصى درجاتها ونهرب من متاعب الحمل و مسؤولية الأولاد و نعيش
أصدقاء ) و تقتنع بالفكرة و نحن نتابع .



تقول لأختها : ( ساعديني أنا في ورطة ففي لحظة ضعف استسلمت لصديقي وذهبنا
في متعتنا للآخر و حملت منه) فتساعدها أختها و تعرفها على صديقها الذي يذهب
بها لطبيب و يجهض حملها الحرام ثم تحبه من جديد و تشتعل نار الغيرة بين
الأختين و تتستران على علاقة محرمة .... و نحن نتابع .



هي عشيقة ثلاثة من زعماء العصابات و تتلوى في أحضان كل واحد حسب ظروف القصة
و زوجها المغفل لا يدري و تقول لحبيبها : ( حبيبي يجب أن نتزوج فهذا
الغلام الذي عمره سنتان هو ابنك أنت و انظر إليه يشبهك تماما ) و تجيش
عاطفة الأبوة و يتزوجان بعد أن خاضا الحرام و طفلهما عمره سنتان .... و نحن
نتابع .



أبناء لا يعرفون آباءهم و يعيشون في كنف أسرة بطريقة التبني ، و آباء لا
يعرفون أبناءهم و ضياع و تشرد و مافيات إجرام و لحم أبيض رخيص و علاقات
محرمة و

تساهل في الممنوع و اعتباره شيئا عاديا
من خلال رومانسية في المشاهد الطبيعية و الإخراج و الديكور مع طريقة مثيرة
في عرض أجساد الممثلات الحسان و 99 حلقة فقط.....

دراما تركية

غزت بيوتنا و أثرت في شبابنا و بناتنا و شدتهم إليها و صار موعد المسلسلات التركية المتلاحقة مقدسا و الأخطر تلك الافكار السامة التي عسكرت في عقول الجيل و تهدمت خلالها أسوار و جدران تعب الآباء في بنائها طويلا ..

إن

الماسونية و اليهودية في تركيا تيار قوي يدفع الأموال و يضع الخطط للانتصار الاجتماعي علينا و سحقنا أخلاقيا و تراثيا بعد أن انتصر علينا جغرافيا و عسكريا
..و ذلك من خلال مخاطبة شبابنا بغرائزهم و رغباتهم المكبوتة و تزيين
الإباحية و الفلتان الاجتماعي لتغدوا مجتمعاتنا المحصنة بالأعراف
الاجتماعية و التعاليم الدينية السمحة و الأخلاق الحميدة مرتعا للزنا و
القتل و الجريمة المنظمة و العلاقات المحرمة و التفكك الأسري .

إن وزر هذه الفوبيا الهدامة يقع على عاتق الشركات التي ترجمت و دبلجت و وزعت و على المحطات التي بثت .



إن

الحرب على منطقتنا العربية الإسلامية مستمر عسكريا و اجتماعيا و ثقافيا و أخلاقيا و على عدة جبهات و منها جبهة جيل الشباب الذي غدا هدفا لكل من هب و دب و ما هذه الحمى المتفشية من دراما تركية إلا إحدى هذه الهجمات .

و من خلال رصد و استفتاء و ملاحظات موضوعية فإن 80% من شباب بلاد الشام و
90% من شباب دول الخليج و 70% في مصر و السودان و 65% من شباب المغرب
العربي شاهد هذه المسلسلات و لكم أن تتخيلوا حجم الضرر الحاصل و تتوقعوا
الأخطر القادم .



لسنا مع الانغلاق و التقوقع و التشدد و لكننا مع الحد الأدنى من القيم
العربية و الإسلامية التي تضمن حسن الخلق و العلاقات الاجتماعية الصحيحة و
احترام خصوصيات الأمم .



إن من سخرية القدر أن تصبح غزل أشهر امرأة في وجدان الجيل و أن ينام ثلاثة
أرباع شبابنا يحلمون بشفاه أسما و ضمها لصدرهم و أن تغفو بناتنا على حلم
بأن يأتي أسمر على حصان أبيض ليأخذهن إلى الجنة الموعودة و يأتي عمرو
ليقاسمهن دفء الفراش .



يا أمة ضحكت من جهلها الأمم و يا شبابا ضاع مع الحلم الضائع و يا أياما مضت في اللهاث وراء السراب

متى نستيقظ لنكون سادة بعد أن أصبحنا عبيد شهواتنا و رغباتنا و أعدائنا؟؟؟؟؟؟



متى ننتفض لكرامتنا المطعونة و نحن نسام الخسف على مدار الساعة ؟؟؟

متى و متى و كيف و أين و لماذا و هل ؟؟؟ أسئلة بحاجة إلي الإجابة




.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://freetalaba.arabepro.com
 
أحذروا الخطط الجهنمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
freetalaba :: الملتقي العام-
انتقل الى: