الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لسه فيه أمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. سجود
 
 
avatar

الجنس الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 07/04/2012
تعاليق تعاليق : " وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا
ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ
لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ "

وواعظٌ ينصح الناس بالتُّقَى ،، طبيبٌ يداوي الناس وهو عليلُ

مُساهمةموضوع: لسه فيه أمل   الإثنين مايو 14, 2012 1:08 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كيف أحوالكم؟؟

عساكم بخير

أسأل الله العلي الكريم أن يصلح الأحوال ويتقبل الأعمال ويرزقكم خيري الدنيا والآخرة

آمين


كلمتين وبس كان نفسي أقولهم

من باب التذكرة لنفسي قبلكم ، وربما حد يستفاد بكلمة فيدعو لي دعوة يصلحني بها الله

الواحد أحيانا بيلاقي نفسه محتاج تصبره على مشقة الحياة وأزماتها

أصل هي الحياة كده

تجيلها كده تجيلها كده هي كده

"وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ"



وللأسف هتفضل كده طول ما احنا كده

" ظََهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ

لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ
"




لازم هتلاقي حتة كده مش متظبطة في حياتك

فيه مننا مش محتاج حتى يدور في باله على الحتة دي لأنها واخدة باله كله

انت برده أكيد عندك حتة كده

مرض .. ضيق .. مسئوليات مش أدها .. مشكلة واقع فيها

فيه حاجة نفسك فيها أو محتاجها؟؟

ونفس السيناريو بيحصل

كل الطرق مسدودة قدامك

تدعي ربنا جامد أوي

ولما تلاقي باب موارب ويبقى عندك شوية أمل تلاقيه اتقفل

تحصل حاجة تديك أمل تاني وتستبشر

فتستمر في الدعاء بإلحاح ولكن لسه لم يؤذن بقضاء حاجتك



وبعدين؟


مش ملاحظ إن دعاءك قل ، صح؟؟

أو حتى مبقاش بنفس الحماس

ليه ؟ خلاص استغنيت عن الحاجة دي؟

ولا حسيت انها مش ليك؟؟ أو ربنا مش كاتبهالك؟؟


متقولش أصل كل الأبواب اتقفلت

لأ

انت اللي مكنتش ماشي صح م الأول

لسه فيه أمل ولسه في باب مفتوح لم يغلق


اسأل نفسك هل طرقته أم تركته؟؟



الباب الذي طرقه زكريا عليه السلام:

" رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا *

وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا *

يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا
"



ياااه ، كل الأسباب انقطعت وكل السبل ضاقت

وكان يدعو الله رغما عن ذلك

يعني عارف إنه بلغ من الكبر عتيا
وزوجته أساسا عاقر

وبرده بيدعو الله ويسأله مسألته

لأ وكمان يسأله وصفا في هذا الولد

" يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا
"


ليه؟

" وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا "


عنده يقييييييييين

غير ملتفت للأسباب أبدا


اللهم ارزقنا من اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا

آمين


فاليقين اليقين

ليس الدعاء فقط

ادعوا الله و أنتم موقنون بالإجابة


" وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا "

يعلم حالك ويعلم حاجتك ويعلم فقرك إليه ويعلم ما في قلبك ويعلم ما يصلحك


" وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا "

لا يعجزه أمرك وإن أعطاك مسألتك فلن ينقص من ملكه شئ


((. يا عبادي ! لو أن أولكم وآخركم ، وإنسكم وجنكم ،

قاموا في صعيد واحد فسألوني ، فأعطيت كل إنسان مسألته ،

ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر
))

عنده خزائن كــــل شــــئ لايفنيها ولا ينقصها عطاء




فلِمَ اليأس؟


فوالله ما رزقك وقوفا بين يديه ولا تذللا إليه ولا دموعا تبكها بين يديه

ولا أجرى على لسانك كلمات تدعوه بها وتطلب بها مسألتك

إلا بكرمه وفضله وإحسانه إليك


ثم بعد ذلك كله يعدك بإجابة دعائك وإعطائك سؤلك
بكرمه وفضله وإحسانه


"ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ"

" وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ " ؟؟؟

فيا له من كرم عظيم


فهلا أحسنا به الظن؟!

،،،


تأمل في نعم الله عليك وفي مظاهر كرمه وإحسانه إليك وإلى من حولك
لعلها تذكرك وتبصرك وتثبتك على حسن الظن به


فزكريا عليه السلام لما رأي عند مريم من رزق الله الذي رزقها وفضله الذي آتاها

" كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا

قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ
"


عندها طمع بالولد رغم كبر سنه وكون امرأته عاقرا

" هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ ..... "


عارف الإجابة جت امتى؟؟

" فَنَادَتْهُ الْمَلائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى"


وهو في مكانه وهو قائم جاءته البشرى


فخذ العبرة من أخبارهم ..

" وَكُلا نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ

وَجَاءَكَ فِي هَذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ
"




فاللهم إنا نسألك بأنك أنت الرب الغني الكريم أن تُجِب سؤلنا وتقضي حوائجنا وتغنينا بفضلك

وإياه أسأل أن يرزقني وإياكم فرجا وفرحا وبشرى تغمر قلوبنا وتشفي صدورنا


آمين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


_________________
"َ أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ بَلْ لَجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورٍ "

،،،،


إلهي .. إن كانت ذنوبي قد أخافتني ؛ فإن محبتي لك قد أجارتني ،
فتولَّ من أمري ما أنت أهلُه ، وعُد بفضلك على مَنْ غرَّه جهلُه.

إلهي .. لو أردتَ إهانتي لما هديتني ، ولو أردت فضيحتي لَمْ تسترْني ؛
فمتعني بما له هديتني ، وأدِمْ لي ما به سترتني.

،،،،

امنن عليَّ بتوبةٍ تمحو بها ما كان مني في الزمانِ الأولِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لسه فيه أمل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
freetalaba :: الملتقي العام-
انتقل الى: