الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المسلمون يحشدون للاطاحة بالرئيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
 
 
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 06/04/2012
المزاج المزاج : الحمد لله


مُساهمةموضوع: المسلمون يحشدون للاطاحة بالرئيس   الجمعة أبريل 27, 2012 1:39 pm

مسلمو فرنسا يحشدون أصواتهم للإطاحة بساركوزي

افادت تقارير صحافية بأن الجالية الإسلامية في فرنسا تحشد حاليا أصوات
ناخبيها للإعلان عن رفضها للرئيس نيكولا ساركوزي في انتخابات يوم الأحد
المقبل، كشكل من أشكال الرد على النبرة المناهضة للمهاجرين والمناهضة
للإسلام التي ينتهجها الرئيس الفرنسي.
وقال فرنسواز لورسيري، عالم
الاجتماع لدى معهد الدراسات عن العالم العربي والإسلامي بالقرب من مرسيليا
:" لم يعد بمقدور مسلمي فرنسا أن يتحملوا أكثر من ذلك. فقد سئموا من تلك
النقاشات الدائرة بشأن الهوية القومية أو اللحم الحلال أو النقاب أو
الأصولية في كل مكان. ويتم استخدام مصطلحات ( الإسلام والهجرة والأصولية )
بشكل متبادل، دون اهتمام، مع أناس مستهدفين ومتهجمين ومستغلين في
الانتخابات".
وأشارت في هذا السياق صحيفة "واشنطن تايمز" الأميركية إلى
أن تلك النقاشات لطالما كانت حاضرة بالحملات الانتخابية السياسية في فرنسا
طوال العقد الماضي.
وأوردت عن محللين قولهم إن المرشحين يداعبون أحياناً
هؤلاء المسلمين، وبخاصة الذين يعيشون في الضواحي التي يقطنها فقراء
مهاجرين، بوعدهم بوظائف وظروف معيشية أفضل، لكنهم يوصَمون في الغالب
باعتبارهم تهديد على الهوية الفرنسية.
ثم نوهت الصحيفة إلى تصاعد حدة
الأحداث هناك خلال الشهر الماضي، بعد أن قام الشاب المسلم فرنسي المولد،
محمد مراح، بقتل سبعة أشخاص خلال عملية إطلاق نار.
حيث دعا بعدها الرئيس
نيكولا ساركوزي، المنتمي لحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، إلى تشديد
قوانين الهجرة نظراً لوجود عدد كبير للغاية من الأجانب في فرنسا.
ومضت
الصحيفة الأميركية تؤكد على أن تلك التصريحات قد تسببت في إثارة غضب
المسلمين الفرنسيين، وجددت النقاش بشأن الأصول والهوية. ونوهت إلى أنهم
وباعتبارهم الجالية الإسلامية الأكبر في أوروبا، فإن المسلمين الفرنسيين
يشكلون نسبة تصل إلى 10 % من سكان البلاد الذين يقدر عددهم بـ 65 مليون
نسمة.
وأضاف محمد مشماشي، رئيس جمعية AC Le Feu التي تعمل على تحسين
الظروف المعيشية في الضواحي الفقيرة :" ولد محمد مراح في فرنسا، ولم يأت
إلى هنا على متن قارب أو طائرة، لكن الجميع يتحدث عن أصوله، رغم أنه فرنسي.
ويمكنني القول إن الجمهورية الفرنسية غير منصفة : لأنها نست بعض من
أبنائها".
وتابع مشماشي بتأكيده أن ما يحتاجه سكان الضواحي الفقيرة
بالفعل هو التعليم والوظائف، وليس عراكاً بشأن الإسلام. ومن الجدير ذكره أن
تلك الجمعية التي يترأسها مشماشي قد أطلقت في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر
الماضي مبادرة لتنبيه المرشحين لانتخابات الرئاسة الفرنسية بضرورة مواجهة
ومعالجة الموقف في تلك الأماكن.
وقد نقلت صحيفة صنداي تليجراف في وقت سابق أن الإسلام بات يمثل موضوعًا مركزيًّا في معركة الرئاسة في فرنسا.
وأشارت الصحيفة إلى أن المخاوف من الفكرة الإسلامية برزت كواحدة من القضايا الأمنية الرئيسة في حملة الانتخابات الرئاسية.
ويقول
أنصار الرئيس نيكولا ساركوزي - الذي يخوض معركة إعادة انتخابه -: إنه
يتعامل بقسوة مع الإسلاميين الذين يمثلون خطرًا على البلاد.
وأشار خصوم ساركوزي إلى أن إثارة الخوف من الإسلاميين ليس سوى وسيلة مريحة للغاية للظهور كرئيس قوي وديناميكي.
واختتمت
الصحيفة بقولها: "المثير للسخرية أن هذا البلد الذي يفتخر كثيرًا بدعم
القيم العلمانية، يتخذ قضية الدين وعلى وجه التحديد الإسلام مركز الصدارة
في الحملة الانتخابية، ويكثر الحديث عن الهجرة والأمن والأصولية".
.


عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة أبريل 27, 2012 1:42 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://freetalaba.arabepro.com
Admin
 
 
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 06/04/2012
المزاج المزاج : الحمد لله


مُساهمةموضوع: رد: المسلمون يحشدون للاطاحة بالرئيس   الجمعة أبريل 27, 2012 1:41 pm

ساركوزى يخشى من تأثير "حفيد البنا" في الانتخابات


اتهم
الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حفيد الإمام البنا بدعم منافسه في جولة
الإعادة فرانسوا هولاند في انتخابات الرئاسة الفرنسية، وهو ما نفاه كل من
هولاند وحفيد البنا.

فقد
قال ساركوزي "إن المفكر الإسلامي الذي يحمل الجنسية السويسرية طارق رمضان
-حفيد الإمام حسن البنا- دعا إلى التصويت لصالح المرشح الاشتراكي فرانسوا
هولاند"، وأضاف أن هولاند يتحدث كثيراً عن اليمين المتطرف ورغم ذلك فإن
طارق رمضان دعا إلى التصويت لصالحه.

وأكد ساركوزي أنه رأى على أحد المواقع الإلكترونية الفرنسية "ماريان 2" دعوة من 700 مسجد لدعم المرشح الاشتراكى فرانسوا هولاند.
وكان
رمضان قد قال في كلمته أمام المؤتمر السنوى لاتحاد المنظمات الإسلامية
بمنطقة بورجيه فى السابع من الشهر الجارى"بدلاً من الحديث عن اللحوم الحلال
والنقاب والهوية الوطنية وتقسيم فرنسا، فإنه يتعين توحيد البلاد"، وأكد أن
غالبية الفرنسيين غير راضين عن الخمس سنوات الماضية، وأضاف "لابد من إدانة
أحداث تولوز ومونتوبان التى أودت بحياة سبعة أشخاص، ولكن ما ننتظره من
الحكومة عدم المزايدة فى هذا الشأن".

وأوضح
أن السلطات طلبت عدم حضوره ولكن جواز سفره السويسري مكنه من الحضور، وقال
"فى أى وقت من الأوقات، لم أخلط بين الشعب الفرنسى والمفكرين والممثلين
الدينيين وموقف البعض (المسئولين والساسة الفرنسيين) قبل بضعة أسابيع من
الانتخابات".

كان
وزير الداخلية الفرنسى كلود جيان، أعرب قبل المؤتمر الإسلامى عن أسفه
لدخول المفكر الإسلامى طارق رمضان، إلى الأراضى الفرنسية للمشاركة فى أعمال
مؤتمر اتحاد المنظمات الإسلامية بفرنسا.

في
المقابل نفى هولاند ما قاله ساركوزي، وأكد أنه تلفيق وكذب، وقال "لم يذكر
اسمي أبدا، طارق رمضان هذا لا يصوت حتى في فرنسا وأنا لست مضطرا للتبرير
عندما يقول شخص إن الرئيس المنتهية ولايته لا يعجبه"، كما نفى وجود "دعوة
من 700 مسجد" للتصويت لصالحه.

كما
نفى طارق رمضان هذا الكلام في تصريح لفرانس برس، وقال "لم ادع أبدا إلى
التصويت لفرانسوا هولاند، أنا لست فرنسيا ولا أعطي توصيات للتصويت، إنني
قلت انه لا يجب إعطاء تعليمات تصويت للمسلمين وان ذلك لا معنى له، إنني فقط
دعوت المواطنين الفرنسيين سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين إلى الانتخاب
حسب ضمائرهم والنظر الى الحصيلة السياسية لنيكولا ساركوزي التي هي سيئة
جدا".

وفي الجولة الأولى من الانتخابات حصل
المرشح الاشتراكي هولاند وفقاً للنتائج الرسمية لانتخابات الرئاسة على
28.40 %، بينما حصل الرئيس المنتهية صلاحيته نيكولا ساركوزي على 25.50% من
الأصوات. بينما حققت مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن صعوداً مفاجئاً وحصلت
على 18.2% من الأصوات، وسيخوض هولاند وساركوزي جولة الإعادة في 6 مايو.



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://freetalaba.arabepro.com
 
المسلمون يحشدون للاطاحة بالرئيس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
freetalaba :: رؤي سياسية :: أخبار اليوم-
انتقل الى: