الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دموع التماسيح،،،، منقول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. سجود
 
 
avatar

الجنس الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 07/04/2012
تعاليق تعاليق : " وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا
ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ
لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ "

وواعظٌ ينصح الناس بالتُّقَى ،، طبيبٌ يداوي الناس وهو عليلُ

مُساهمةموضوع: دموع التماسيح،،،، منقول   الجمعة مايو 04, 2012 8:59 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دموع التماسيح

الحمد لله وكفى وصلاة وسلاما على عباده الذين اصطفى
لاسيما عبده ورسوله ونبيه وحبيبه المصطفى
وعلى اله واصحابه وازواجه واتباعه
وعلى كل من سار على دربهم
ولنهجهم اقتفى امــــابعد ،،



كم من دموع سالت من مقلتينا ... خوفا من كشف ستر الله علينا

أحبتى فى الله منذ زمن بعيد لم نقف أمام الرب العلى المجيد سبحانه
بتوبة لله جل وعلا من جديد


نعم إخوتى كم قصرنا وكم فرطنا من قريب ومن بعيد


أتذكر هذه الكلمات الموجعة والمحرقة التى قالها سيدنا سعيد بن الجبير للحجاج بن يوسف
قبل أن يقتل سعيد ..!

ضحك سعيد بن الجبير رضى الله عنه

فسأله الحجاج عن سبب ضحكه وهو عما قليل سوف يموت وتفارق روحه الجسد والوريد
فقال له:

أتعجب من جرأتك على الله وحلم الله عليك


وأنا أول هؤلاء الذين تجرؤا على الله وأساله سبحانه العفو والستر يوم الوعيد

نعم تخيل أخى وأختى كم مرة تذنب ويكاد أن ينكشف الستر الذى أسدله عليك الستير جل فى علاه


هل تذكرت..؟

هل تذكرت عندما بكيت وسالت الدموع من عينيك

بالله عليك


لاتقرأ فقط بل تذكر الان عندما أذنبت هذا الذنب الذى اعتدت أن تقترفه

وتيقنت أنك قد فضحت لامحاله أمام الخلائق والعبيد

وحينها توجهت سريعا لله ببكاء ودعاء

ترجوه أن يسبل عليك ستره من جديد

معاهدا إياه بالتوبة إن لم ينكشف أمرك والرجوع إلى طريقه السديد

وكعادة الكريم يسترك فهو رب حليم

هل تذكرت؟؟

هل شعرت بمدى جرأتنا على جبار السموات والأرض



أخشى أن تأتى وأنت غارق فى شهواتك تائها فى غفلاتك

وها قد رأيت الستر يرفع والمعصية أوشكت على أن يراها الملأ

وما أقبحه من موقف يجعل الفؤاد عن مكانه يحيد

وتوجهت كعادتك لله تسأله ألا يفضحك أمام العالمين

فالكل مترصد بك من قريب ومن بعيد

وكانت الكارثة العظمى والطامة الكبرى التى يذوب منها القلب خجلا من أثر عذاب عتيد

هل تدرى ما قديحدث .................؟

لم تنفعك دموع التماسيح


أظنك علمت ما أعنيه

نعم مت على هذاالذنب القبيح

ااااااااااااااااااااااااااااه

كيف ستلقى الله..؟

اااااااااااااااااااه

كيف ستجيبه ..؟


آه و آه وياحسرة فى موقف لاينفع فيه الندم

ولا تجزئ الدموع حتى وان سالت بحارا وبكيت دمـاً
فمن الآن سيقال عنك فقيد

كيف تتجرأ أن تنظر فى وجه رسول الله ؟؟

كيف ستشرب من يديه ؟؟

هل تتحمل أن تسمع: سحقا سحقا بعدا بعدا ؟؟

سوف تعلم وقتها معنى كلمة التائه الشريد

هل يتحمل قلبك


لم يبقى لدينا وقتا نضيعه لم يعد عندنا أمرا نؤجله

من الآن لنتعاهد أمام الرب جل وعز سلطانه

أن نبدأ بداية أخرى من جديد ترضيه سبحانه ولنسجد بقلوبنا لا بجباهنا

يارب أنا العبد الشريد

فردنى اليك يا إلهى فمن يقبل عاصيا مثلى مكبل فى قيود من الذنوب أقسى من الحديد


وأسال الله تعالى أن يرزقنى وإياكم الاخلاص فى القول والعمل

------------------------------------------------

آمين


أعجبني فنقلته من باب التذكرة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

_________________
"َ أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ بَلْ لَجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورٍ "

،،،،


إلهي .. إن كانت ذنوبي قد أخافتني ؛ فإن محبتي لك قد أجارتني ،
فتولَّ من أمري ما أنت أهلُه ، وعُد بفضلك على مَنْ غرَّه جهلُه.

إلهي .. لو أردتَ إهانتي لما هديتني ، ولو أردت فضيحتي لَمْ تسترْني ؛
فمتعني بما له هديتني ، وأدِمْ لي ما به سترتني.

،،،،

امنن عليَّ بتوبةٍ تمحو بها ما كان مني في الزمانِ الأولِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفي شاهين
 
 
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 09/04/2012


مُساهمةموضوع: رد: دموع التماسيح،،،، منقول   الثلاثاء مايو 08, 2012 9:08 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ

وجزاكِ كل خير

اختنا الفاضلة

وسلمت لنا يداك التي تتحفنا كل برهة بهذه الموضوعات الرائعة

في انتظار القادم



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دموع التماسيح،،،، منقول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
freetalaba :: علي ضفاف الكوثر-
انتقل الى: